شهداء الاسلام



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العاشقاااااااااااااااااااااان قصه روعه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ادهم
Admin


ذكر
عدد الرسائل : 217
العمر : 32
مرتبط : باللهم غفرانك
العمل/الترفيه : تسلق الجبال
البلد : القرأن والقصص الادبيه
  :
اوسمة :
مزاجى : 0
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: العاشقاااااااااااااااااااااان قصه روعه   الخميس مايو 22, 2008 8:38 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


انا : اين انت
هي : انا هنا
انا : لا اعرف ما جرى ذهبت و غبت عني و مضى شهر حتى لم اسمع صوتك
هي : انا هنا يا عمري لكن ظروفي قاهرة و الدمعة لم تفارق عيني
انا : لماذا اذا لم تردي على اتصالاتي
هي : كنت اخشى
انا : لماذا كنت تتصلين بي و لا تتكلمين
هي : لاني يا حبي كنت اشتاق لك ولسماع صوتك ولكن امي قد اجبرتني على الا
اسمعك صوتي و جعلتني اقسم على ذلك
انا: كيف حالك الان وكيف قمت بالتكلم معي ودعوتي الى لقائك
هي : من يومين قلت لصديقتي على قصتي بعد ان زارني الطبيب لما اشتد المرض بي
فقالت لي انها ستقوم بسؤال بعض رجال الدين لنتبين منهم على موضوع القسم بالاكراه
وسألت وكان الجواب انه لا يقع القسم بالاكراه
انا : آه يا حبيبتي كم ظلمتك كم ظلمتك كم ظلمتك
هي : تربت على ظهري : لا تحزن يا حبي فانا التي لم ابرر لك حتى الان
انا : حبيبتي ارجوك سامحيني ودعينا ننسى الماضي و نعيد اجمل الذكريات
هي : كما تشاء يا حبيبي
انا : هل تصدقين انه مر شهران دون ان نرى او حتى نكلم بعضنا بعضا
هي : والله لا اصدق
انا : ما الذي ستفعلينه مع امك
هي: ساقول لها اني احبك واني احبك و اني احبك ولا استطيع العيش بلاك
وان ظلت تعارض حبنا فاني سامتنع عن الطعام و الشراب و الكلام
وسأغلق الباب على نفسي و لا ادع احد يراني ولن اتحرك من غرفتي
حتى احد الامران اما ان توافق واما ان اموو...
هنا وضعت يدي على فمها كي لا تلفظها و قلت
انا : ارجوك حبيبتي لا تلفظيها فاني اموت حينما تقولين هذا حبيبتي ان احبك و اضحي بعمري لاجلك
هي : والله اعرف بانك تحبني كما احبك و لكن هذا تهديد
هنا نظرت في ساعتها و قالت لي
هي لقد تـأخرت اعذرني انني مضطرة للذهاب
تبادلنا السلام وذهبت وذهبت
وفي المنزل
امي : ما حالك يا بني فرح على غير العادة و انت الذي مضى لك شهران لا نرى الا الحزن في عيناك
انا : لقد قابلتها يا امي واله قابلتها اه يا امي كم اشتقت لها و الله يا امي ذبحني الشوق
وجلست وشرحت لامي مالذي كان بي وعن سبب حزني فقالت
امي : يا بني ان الله معك في اخلاصك لها انصحك يابني ثلاث
اولا_ لا تبع من اشتراك
ثانيا _ لا تؤمن لمخلوق في علاقتكما
ثالثا_ أخلص لمن تحب يخلص لك
فالقلب عند القلب فمن تحب والله تحبك ومن تخون و الله تخونك فاجعلها امينة منك لتأمن منها
انا : اه يا امي كم احبك والله يا امي احبك
وذهبت امي للمطبخ و صعدت انا لغرفتي وقلت في نفسي
اه يا حبيبتي
اه من هواك
اه من غلاك
يا حبية عمري وسنيني
شوقك اضناني ويضنيني
ويبحر في بحر العشق
و يسافر حتى الشمس
و يجعلني اؤمن اكثر
بالحب يا سيدتي
ونمت.....................
اما في منزلها
هي : امي اريد التحدث معك
امها : ماذا تريدين يا ابنتي
هي : امي اني احبه والله احبه و احبك يا امي
امها : الم نتفق سوية ان لا نعود لذلك الموضوع مجددا
هي : امي انا لن احب سواه و لن اعيش مع غيره و لن اقبل باي انسان الاه
امها : اه منك يا ابنتي لا تعلمين معنى الحياة لا تعلمين ان الدنيا تقول كم معك من المال
وتركضين للترمي نفسك في التهلكة فهو يا بنتي لا يقدر ان يجعلك اميرة و لا حتى لا يمكنه
ان يجعلك تفرحين يومنا بعد الزواج ستمضن معه كل ايامك تعاسة و تعرفين ان كل احلامك سراب
يا بنتي لا تتزوجي الا ابن مال يركبك اجمل السيارات و يسكنك احلى القصور
هي : كفا يا اماه انا احبه و اغليه و لن ارضى الا فيه
امها : لا حول ولا قوة الا بالله يا ابنتي انظري الا اختك فخطيبها كل يوم ياتيها بالمجوهرات و الحلل
وكل يوم يحضر لها اجمل الملابس و هو يملك الكثير الكثير لماذا لا تأخذين اخوه و تعشي حياة
ملئها السعادة
هي : يا اماه لن اخذ غيره
امها : كما ترغبين و لكني اريد نصحك
هي غردت من الفرح و عانقت امها و قالت لها احبك يا اجمل ام في الدنيا
وتمت الخطبة و بعدها الزواج صحيح انه كان عادي و انها جلست في غرفة ومنافعها و لكنها كانت سعيدة
وتزوجت اختها ايضا
وبعد مرور خمس سنوات اصبحت من الاغنياء و اصبح المال بين يدي لا اعرف اين اصرفه
واصبح لدي ولدان
واجتمعنا عند امها
هي : امي هنالك حرقة في قلبي اريد ان افصح بها
امها : ما هي يا ابنتي اخبريني
هي : امي تذكري منذ خمس سنوات اجتمعت معك هنا في نفس المكان ماذا قلت لي
امها : يا ابنتي لا تذكري و لا تذكريني
هي : قلت لي يا امي انه فقير ها هو الان من اهم رجال اعمال البلد ثروته الان تضاهي الملياران دولار
وهذا زوج اختي اصبح موظف لدي في احدى شركاتي انا
يا امي انا لا اريد ان اجرحك و لكن اريد اعطي الاخرين درسا ان الغنى ليس غنى المال بل غنى النفس
انا : يا حبيبتي لا تؤلمي نفسك و لا تحزني الدنيا هكذا امك يوم قالت لك ذلك كان لمصلحتك في لم تحسب ما الذي
سيجري
امها : الله يرضى عليك يا بني و الله انك زينة الرجال و الله اخجل منت النظر بعينيك
انا : لا يا حماتي انت امي الثاني هل ازعل منك
امها : اريد ان اخبر كل الناس بهذه القصة كي يتعظوا و يعلموا بما يجب ان يجب


اتمنى ان تنال اعجابكم


#2
10-21-2007, 09:21 AM


_________________
اللهم إليك أشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس , يا أرحم الراحمين..

أنت رب المستضعفين، وأنت ربي.. إلى من تكلني؟ إلى بعيد يتجهمني أم إلى عدو ملكته أمري ؟!

إن لم يكن بك غضب عليَّ فلا أبالي، غير أنّ عافيتك هي أوسع لي.. أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات،

وصــلح عـليه أمـر الـدنيا والآخـرة أن يحل علي غضبك , أوأن ينزل بي سخطك، لك العتبى حتى ترضى

ولا حول ولا قوة [u]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://adam.forumotion.com/profile.forum?mode=viewprofile&u=1
اللهم غفرانك
المديرة
المديرة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 155
العمر : 29
مرتبط : بادهم
العمل/الترفيه : طالبة جامعية
البلد : مصر أم الدنـــــــــيا
  :
اوسمة :
مزاجى : 0
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: العاشقاااااااااااااااااااااان قصه روعه   الثلاثاء مايو 27, 2008 11:40 am

مشكور يادهم على موضوعك فعلا الاب والام بيدوروا على الماديات بزمن العيشة فيه بقت صعبة بس حتى زمان من ايام الرسول زواج الصحابي الجليل جليبيب رضي الله عنه كانوا هدفهم المال والحسب والنسب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://adam.forumotion.com/
 
العاشقاااااااااااااااااااااان قصه روعه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شهداء الاسلام  :: قسم الشعر :: القلب المجروح :: قصص الحب-
انتقل الى: